shababmenouf
بسم الله الرحمن الرحيم
"ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد"


مرحبا بكم فى موقع ومنتديات شباب هندسة منوف

من يواجه اى مشكلة أو لديه طلب أو اى استفسار
برجاء مراسلتنا على البريد الالكترونى
shababmenouf@yahoo.com

ندعوا الله بأن ينال عملنا إعجابكم ورضاكم

لاتنسونا من صالح دعائكم
اخوكم في الله وليد نمرة

shababmenouf


 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الظلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
eng_mohammadfathi
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 350
تاريخ التسجيل : 18/09/2009

مُساهمةموضوع: الظلم   الأربعاء نوفمبر 04, 2009 8:44 pm

الصياد والسمكة

يروى أن صيادا لديه زوجة وعيال، لم يرزقه الله بالصيد عدة أيام، حتى بدأ
الزاد ينفد من البيت وكان صابرا محتسبا، وبدأ الجوع يسري في الأبناء،
والصياد كل يوم يخرج للبحر إلا أنه لا يرجع بشيء. وظل على هذا الحل عدة
أيام
وذات يوم، يأس من كثرة المحاولات، فقرر أن يرمي الشبكة لآخر مرة، وإن لم
يظهر بها شيء سيعود للمنزل ويكرر المحاولة في اليوم التالي، فدعى الله
ورمى الشبكة، وعندما بدأ بسحبها، أحس بثقلها، فاستبشر وفرح، وعندما أخرجها
وجد بها سمكة كبيرة جدا لم ير مثلها في حياته



ضاقت ولما استحكمت حلقاتها * * * فرجت وكنت أضنها لا تفرج



فأمسكها بيده، وظل يسبح في الخيال

ماذا سيفعل بهذه السمكة الكبيرة ؟

فأخذ يحدث نفسه…


سأطعم أبنائي من هذه السمكة

سأحتفظ بجزء منها للوجبات الأخرى

سأتصدق بجزء منها على الجيران

سأبيع الجزء الباقي منها

…… وقطع عليه أحلامه صوت جنود الملك … يطلبون منه إعطائهم السمكة لأن
الملك أعجب بها. فلقد قدر الله أن يمر الملك مع موكبه في هذه اللحظة بجانب
الصياد ويرى السمكة ويعجب بها فأمر جنوده بإحضارها

رفض الصياد إعطائهم السمكة، فهي رزقه وطعام أبنائه، وطلب منهم دفع ثمنها أولا، إلا أنهم أخذوها منه بالقوة

وفي القصر … طلب الحاكم من الطباخ أن يجهز السمكة الكبيرة ليتناولها على العشاء

وبعد أيام اصاب الملك داء (الغرغرينة، وكان يطلق عليه اسم غير هذا الاسم
في ذلك الزمان) فاستدعى الأطباء فكشفوا عليه وأخبروه بأن عليهم قطع إصبع
رجله حتى لا ينتقل المرض لساقه، فرفض الملك بشدة وأمر بالبحث عن دواء له.
وبعد مدة، أمر بإحضار الأطباء من خارج مدينه، وعندما كشف الأطباء عليه،
أخبروه بوجود بتر قدمه لأن المرض انتقل إليها، ولكنه أيضا عارض بشدة

بعد وقت ليس بالطويل، كشف الأطباء عليه مرة ثالثة، فرأوا أن المرض قد وصل لركبته

فألحوا على الملك ليوافق على قطع ساقه لكي لا ينتشر المرض أكثر... فوافق الملك

وفعلا قطعت ساقه

في هذه الإثناء، حدثت اضطرابات في البلاد، وبدأ الناس يتذمرون. فاستغرب
الملك من هذه الأحداث.. أولها المرض وثانيها الاضطرابات.. فاستدعى أحد
حكماء المدينة، وسأله عن رأيه فيما حدث

فأجابه الحكيم: لابد أنك قد ظلمت أحدا؟

فأجاب الملك باستغراب: لكني لا أذكر أنني ظلمت أحدا من رعيتي

فقال الحكيم: تذكر جيدا، فلابد أن هذا نتيجة ظلمك لأحد.

فتذكر الملك السمكة الكبيرة والصياد.. وأمر الجنود بالبحث عن هذا الصياد
وإحضاره على الفور.. فتوجه الجنود للشاطئ، فوجدوا الصياد هناك، فأحضروه
للملك

فخاطب الملك الصياد قائلا: أصدقني القول، ماذا فعلت عندما أخذت منك السمكة الكبيرة؟

فتكلم الصياد بخوف: لم أفعل شيئا

فقال الملك: تكلم ولك الأمان

فاطمأن قلب الصياد قليلا وقال: توجهت إلى الله بالدعاء قائلا



(( اللهم لقد أراني قوته علي، فأرني قوتك عليه ))



لا تظلمن إذا ما كنت مقتدرا * * * فالظلم ترجع عقباه إلى الندم

تنام عينك والمظلوم منتبه * * * يدعو عليك وعين الله لم تنم

قصه تدمع لها العيون
استمع اليها






































الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
eng_mohammadfathi
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 350
تاريخ التسجيل : 18/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: الظلم   الأربعاء نوفمبر 04, 2009 8:53 pm

هي لا قصه ولا حدوته ولا فزوره
ولا بنسود شكل الصوره
هي حكايه...هي حكايه

ناس عايزينا نعيش بنموت
ويفضل اطر العمر يفوت

وتيجي في لحظه وتكسر بابنا
وتبدلنا وتغيرنا

وتعذبنا وتدمرنا

وتفرقنا عن احببنا
زي ما حاصل في فلسطين

زي ما حاصل في فلسطين

والمفروض على قد حسابنا
الي هيحمي الأرض شبابنا

الي بإذن الله وبأمره
وبقوتهم وبإصرارهم
بسم الله كان هو قرارهم
والرد لكل الي اتآمروا
6 أكتوبر
رمضان في 73
رمضان في 73
والي اتحدى النار والسور
ناس كان جوى قلوبه نور
لسه انا وانت بنفخر بيه
ابني وابويا
ابني وابويا
واخوك واخويه
واخوك واخويه
ناس كان لسه بطرح فيهم صرخه قلب صلاح الدين
صرخة قلب صلاح الدين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
eng_mohammadfathi
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 350
تاريخ التسجيل : 18/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: الظلم   الخميس نوفمبر 05, 2009 7:06 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
radwa
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 209
تاريخ التسجيل : 23/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: الظلم   الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 10:25 am

فعلا الظلم ده حاجه وحشه اوى انا جربته واتظلمت كتير بجد بجد حاجه مش عايزه افتكرها واوجع ظلم لما اتظلم من بلدى الى عشت وهموت فيها بجد شئ بشع بس مع ذلك انا بحب بلدى جدا بحبها لدرجة محدش يقدر يتخيلها وفيه ناس بتسغرب من الحكايه دى
(انتى العنوان واحلى الاوطان فى نظرى....يابلادى حبك مطبوع فينى ومزروع من صغرى....يابلادى
وطنى حبيبى..... وطنى الغالى..... وطنى النجم العالى وطنى)بجد بجد مصر دى روحى وبخاصه طبعا المنوفيه (انتى ودادى يافؤادى... وبفؤادى مسكنك... يحفظك ربنا ديما يا بلادى)

جزاك الله خيرا والله الواحد مش عارف يشكر حضرتك ازاى على المجهود الرائع ده وبطلب برده من حضرتك تستمر لان انا كل يوم بتعلم حاجه جديده من الموقع ده بجد موقع ممتاز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
eng_mohammadfathi
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 350
تاريخ التسجيل : 18/09/2009

مُساهمةموضوع: رد: الظلم   الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 11:09 pm

radwa كتب:
فعلا الظلم ده حاجه وحشه اوى انا جربته واتظلمت كتير بجد بجد حاجه مش عايزه افتكرها واوجع ظلم لما اتظلم من بلدى الى عشت وهموت فيها بجد شئ بشع بس مع ذلك انا بحب بلدى جدا بحبها لدرجة محدش يقدر يتخيلها وفيه ناس بتسغرب من الحكايه دى
(انتى العنوان واحلى الاوطان فى نظرى....يابلادى حبك مطبوع فينى ومزروع من صغرى....يابلادى
وطنى حبيبى..... وطنى الغالى..... وطنى النجم العالى وطنى)بجد بجد مصر دى روحى وبخاصه طبعا المنوفيه (انتى ودادى يافؤادى... وبفؤادى مسكنك... يحفظك ربنا ديما يا بلادى)

جزاك الله خيرا والله الواحد مش عارف يشكر حضرتك ازاى على المجهود الرائع ده وبطلب برده من حضرتك تستمر لان انا كل يوم بتعلم حاجه جديده من الموقع ده بجد موقع ممتاز

انا ممكن يكون حبيت شى وبعد كده كرهتها
اما الظلم فبجد انا بكرهه وتاثيره بيبان عليا وومكن اعمل اى حاجه مهما كانت ادام اتظلمت
ولو كان الظلم ده من انسان بحبه يبقى ده اخر الحكايه بجد الواحد ممكن يموت من ظلم الناس اللى بتحبه

اما ظلم البلد دى قصه وحكايه كبيره
فعلا الواحد بيحب بلده وهى امه واحنا ولادها لكن بعاد عنها فى غربه
وبلاش اكلم عن المنوفيه

اما الظلم الكبير والظلم اللى دماغى بتقف عنده
هو ظلم الواحد مننا لربنا
يااااااااااااااااه
بعقد اقول ربنا عاملك ايه عشان انت تعصيه وتعملل د ه وده
ومحبش ازعل اى حد
اما ربنا فبقى اهون الناظرين زى ما بيتقال
الواحد حاسس انو ظالم
وده الاحساس الوحيد اللى بحس فيه انى ظالم

فربنا يعفو عنا ويسامحنا ويبعد عننا الظلم
والحمد لله مجرب الظلم مع كله سواء دوله وحكومه سواء اصحابى سواء حاجات كتير

بس يلا
الحمد لله على كل حال

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هايدى شاكر



عدد الرسائل : 31
تاريخ التسجيل : 22/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: الظلم   الخميس مارس 11, 2010 11:11 pm

اعتقد ان اصعب ظلم ممكن يتظلمة الانسان هو عندما تتظلم الام من ابنها خاصة ان كانت حياتها مثل حياية هذة الام لقد فقدتت هذة الام زوجها وكان عمر ابنها 12 عام وقررت هذه الام ان تفنى عمرها لتربية ابنها كانت تعمل ومرتبها مع معاش زوجها كان باكمله لذلك الابن كانت تكتم الام والشكوى حتى لاتصرف على علاجها ادخلته احسن المدارس والجامعات الخاصة ومع كتمنها لشكواها واهمالها لحالها اصيبت بالضغط ثم تطور حالها الى قصور فى التاج الشرينى وتولت الامراض وكانت هى لا تبالى وجاء ذلك الابن فى اخر سنة فى الجامعة الخاصة كان كلية هندسة خاصة اعجب بفتاه وقرر ان يرتبط بها فهذه الام عندما عرفت انه مرتبط بفتاه قررت ان يكون هذا الارتبا ط حتى لا تغضب الله ونم ذلك فى اسرع وقت هذه الفياه كانت يتيمة الامفاتخذتها ابنة لهاوتزوجهذا الشاب بعد ان جهزت امه الشقة على اعلى مستوى وكان لايعمل وظل عام بعد الزواج لايعمل وياخذ المصروف من امه وكان يقول لها انها اموال ابى بدائت المشاكل تتوالى على هذى الام وكانت تقول اتحمل قل شئ من اجل ابنى ولكن ومع الاسف بعد كل هذا ياتى الابن ويقف مع زوجته ضد امه مش بس كده بل ويشجعهها على ذلك اطلت الحديث ومع هذا فلااذكر نقطة فى بحر الظلم الذى تغرق فيه هذه الام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هايدى شاكر



عدد الرسائل : 31
تاريخ التسجيل : 22/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: الظلم   الخميس مارس 11, 2010 11:23 pm

دى مفالة قراتها على النت حبيت انى انشرها للاستفادة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اهتدى بهداه، أما بعد:
فإن ظاهرة انتشرت في بعض الناس ذكرها القرآن الكريم والسنة النبوبة المطهرة، إما على سبيل الذم، أو على سبيل بيان سوء عاقبة من فعلها.
إنها ظاهرة الظلم، وما أدراك ما الظلم، الذي حرمه الله سبحانه وتعالى على نفسه وحرمه على الناس، فقال سبحانه وتعالى فيما رواه رسول الله في الحديث القدسي: { يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرماً، فلا تظالموا } [رواه مسلم].
وعن جابر أن رسول الله قال: { أتقوا الظلم فإن الظلم ظلمات يوم القيامة، واتقوا الشح فإن الشح أهلك من كان قبلكم، حملهم على أن سفكوا دماءهم واستحلوا محارمهم } [رواه مسلم].
والظلم: هو وضع الشيء في غير محله باتفاق أئمة اللغة. وهو ثلاثة أنواع:


النوع الأول: ظلم الإنسان لربه، وذلك بكفره بالله تعالى، قال تعالى: وَالْكَافِرُونَ هُمُ الظَّالِمُونَ [البقرة:254]. ويكون بالشرك في عبادته وذلك بصرف بعض عبادته لغيره سبحانه وتعالى، قال عز وجل: إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ [لقمان:13].
النوع الثاني: ظلم الإنسان نفسه، وذلك باتباع الشهوات وإهمال الواجبات، وتلويث نفسه بآثار أنواع الذنوب والجرائم والسيئات، من معاصي لله ورسوله. قال جل شأنه: وَمَا ظَلَمَهُمُ اللّهُ وَلـكِن كَانُواْ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ [النحل:33].
النوع الثالث: ظلم الإنسان لغيره من عباد الله ومخلوقاته، وذلك بأكل أموال الناس بالباطل، وظلمهم بالضرب والشتم والتعدي والاستطالة على الضعفاء، والظلم يقع غالباً بالضعيف الذي لا يقدر على الانتصار.
صور من ظلم الإنسان لغيره من عباد الله ومخلوقاته:
غصب الأرض: عن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله قال: { من ظلم قيد شبر من الأرض طوقه من سبع أرضين } [متفق عليه].
مماطلة من له عليه حق: عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { مطل الغني ظلم } [متفق عليه].
منع أجر الأجير: عن أبي هريرة عن النبي قال: { قال الله تعالى: ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة...،...، ورجل أستأجر أجيراً فاستوفى منه ولم يعطه أجره } [رواه البخاري].
وأذكر هنا قصة ذكرها أحد المشايخ في كلمة له في أحد المساجد بمكة، قال: ( كان رجل يعمل عند كفيله فلم يعطه راتب الشهر الأول والثاني والثالث، وهو يتردد إليه ويلح وأنه في حاجة إلى النقود، وله والدان وزوجة وأبناء في بلده وأنهم في حاجة ماسة، فلم يستجب له وكأن في أذنيه وقر، والعياذ بالله. فقال له المظلوم: حسبي الله؛ بيني وبينك، والله سأدعو عليك، فقال له: أذهب وأدعوعلي عند الكعبة (انظر هذه الجرأة) وشتمه وطرده. وفعلا استجاب لرغبته ودعا عليه عند الكعبة بتحري أوقات الإجابة، على حسب طلبه، وبريد الله عز وجل أن تكون تلك الأيام من أيام رمضان المبارك وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ [الشعراء:227]، ومرت الأيام، فإذا بالكفيل مرض مرضاً شديداً لا يستطيع تحريك جسده وانصب عليه الألم صباً حتى تنوم في إحدى المستشفيات فترة من الزمن. فعلم المظلوم بما حصل له، وذهب يعاوده مع الناس. فلما رآه قال: أدعوت علي؟ قال له: نعم وفي المكان الذي طلبته مني. فنادى على ابنه وقال: أعطه جميع حقوقه، وطلب منه السماح وأن يدعو له بالشفاء ).
الحلف كذباً لإغتصاب حقوق العباد: عن أبي أمامة إياس بن ثعلبة الحارثي أن رسول الله قال: { من اقتطع حق امرىء مسلم بيمينه، فقد أوجب الله له النار، وحرم عليه الجنة }، فقال رجل: وإن كان شيـئاً يسيراً يا رسول الله؟ فقال: { وإن قضيباً من أراك } [رداه مسلم].
السحر بجميع أنواعه: وأخص سحر التفريق بين الزوجين، قال تعالى: فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ [البقرة:102]. وعن أبي هريرة عن النبي قال: { اجتنبوا السبع الموبقات }، قالوا: يا رسول الله وما هن؟ قال: { ... والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات المؤمنات الغافلات } [رواه البخاري ومسلم].
عدم العدل بين الأبناء: عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما أنه قال:{ نحلني أبى نحلاً فقالت أمى عمرة بنت رواحة: لا أرضى حتى تشهد عليه رسول الله ، فجاءه ليشهده على صدقتى فقال: "أكل ولدك نحلت مثله" قال: لا، فقال: "اتقوا الله واعدلوا في أولادكم"، وقال: "إني لا أشهد على جور"، قال: فرجع أبي فرد تلك الصدقة } [متفق عليه].
حبس الحيوانات والطيور حتى تموت: عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله قال: { عذبت امرأة في هرة حبستها حتى ماتت جوعًا فدخلت فيها النار} [رواه البخاري ومسلم]. حبستها: أي بدون طعام.
شهادة الزور: أي الشهادة بالباطل والكذب والبهتان والافتراء، وانتهاز الفرص للإيقاع بالأبرار والانتقام من الخصوم، فعن انس قال: ذكر رسول الله الكبائر فقال: { الشرك بالله، وعقوق الوالدين وقتل النفس، وقال: ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟ قول الزور، أو قال: "شهادة الزور" } [متفق عليه].
وأكل صداق الزوجة بالقوة ظلم.. والسرقة ظلم.. وأذيه المؤمنين والمؤمنات والجيران ظلم... والغش ظلم... وكتمان الشهادة ظلم... والتعريض للآخرين ظلم، وطمس الحقائق ظلم، والغيبة ظلم، ومس الكرامة ظلم، والنميمة ظلم، وخداع الغافل ظلم، ونقض العهود وعدم الوفاء ظلم، والمعاكسات ظلم، والسكوت عن قول الحق ظلم، وعدم رد الظالم عن ظلمه ظلم... إلى غير ذلك من أنواع الظلم الظاهر والخفيى. فيا أيها الظالم لغيره:


اعلم أن دعوة المظلوم مستجابة لا ترد مسلماً كان أو كافراً، ففي حديث أنس قال: قال رسول الله : { اتقوا دعوة المظلوم وإن كان كافراً؛ فإنه ليس دونها حجاب }. فالجزاء يأتي عاجلاً من رب العزة تبارك وتعالى، وقد أجاد من قال:
لاتظلمن إذا ما كنت مقتدراً *** فالظلم آخره يأتيك بالندم

نامت عيونك والمظلوم منتبه *** يدعو عليك وعين الله لم تنم

فتذكر أيها الظالم: قول الله عز وجل: وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ (42) مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء [ابراهيم:43،42]. وقوله سبحانه: أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى [القيامة:36]. وقوله تعالى: سَنَسْتَدْرِجُهُم مِّنْ حَيْثُ لَا يَعْلَمُونَ (44) وَأُمْلِي لَهُمْ إِنَّ كَيْدِي مَتِينٌ [القلم:45،44]. وقوله : { إن الله ليملي للظالم فإذا أخذه لم يفلته }، ثم قرأ: وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ [هود:102]، وقوله تعالى: وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ [الشعراء:227].
وتذكر أيها الظالم: الموت وسكرته وشدته، والقبر وظلمته وضيقه، والميزان ودقته، والصراط وزلته، والحشر وأحواله، والنشر وأهواله. تذكر إذا نزل بك ملك الموت ليقبض روحك، وإذا أنزلت في القبر مع عملك وحدك، وإذا استدعاك للحساب ربك، وإذا طال يوم القيامة وقوفك.
وتذكر أيها الظالم: قول الرسول : { لتؤدن الحقوق إلى أهلها يوم القيامة حتى يقاد للشاة الجلحاء من الشاة القرناء } [رواه مسلم]. والاقتصاص يكون يوم القيامة بأخذ حسنات الظالم وطرح سيئات المظلوم، فعن أبي هريرة عن النبي قال: { من كانت عنده مظلمة لأخيه؛ من عرضه أو من شيء، فليتحلله من اليوم قبل أن لا يكون دينار ولا درهم، إن كان له عمل صالح أخذ منه بقدر مظلمته، وإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات صاحبه فحمل عليه } [رواه البخاري]. وعن أبي هريرة أن رسول الله قال: { أتدرون ما المفلس، قالوا: المفلس فينا من لا درهم له ولا متاع فقال: إن المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة، ويأتي قد شتم هذا، وقذف هذا وأكل مال هذا، وسفك دم هذا، وضرب هذا، فيعطى هذا من حسناته، وهذا من حسناته، فإن فنيت حسناته قبل أن يقضى ما عليه، أخذ من خطاياهم وطرحت عليه، ثم طرح في النار } [رواه مسلم]. ولكن أبشر أيها الظالم:


فما دمت في وقت المهلة فباب التوبة مفتوح، قال : { إن الله تعالى يبسط يده بالليل ليتوب مسيء النهار، ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيء الليل حتى تطلع الشمس من مغربها } [رواه مسلم]. وفي رواية للترمذي وحسنه: { إن الله عز وجل يقبل توبة العبد ما لم يغرغر }. ولكن تقبل التوبة بأربعة شروط:
1- الإقلاع عن الذنب.
2- الندم على ما فات.
3- العزم على أن لا يعود.
4- إرجاع الحقوق إلى أهلها من مال أو غيره.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الظلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
shababmenouf :: المنتدى العام :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: